منتدى المحترف جون سينا

منتدى المحترف جون سينا

جووون سيناا
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخولتسجيل دخول الاعضاء

شاطر | 
 

  الله نور السماوات والأرض

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
جون سينا
صاحب المنتدى
صاحب المنتدى
avatar

ذكر عدد المساهمات : 1157
تاريخ التسجيل : 03/11/2010
الموقع : http://johncena2011.roo7.biz

مُساهمةموضوع: الله نور السماوات والأرض    12/29/2010, 20:50

الله نور السماوات والأرض

آية النور من أعظم الآيات ، وأنا أحب قراءتها كثيرا
وقرأت الكثير من تفسيراتها لدى علماء مختلفين ، منها الروحية ومنها العلمية
وبالأمس أحببت أن أنظر إلى جوانبها ، من الآيات التي قبلها وبعدها
فتدبرت فيها ، لأجد ما لم يلفت انتباهي قبلها

عن أربعة أقسام من الناس وجدتها تتحدث .. وتساءلت بيني وبين نفسي عن القسم الخامس : لماذا لم يتم ذكرها ؟


يقول الله تعالى : { اللَّهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ الْمِصْبَاحُ فِي زُجَاجَةٍ الزُّجَاجَةُ كَأَنَّهَا كَوْكَبٌ دُرِّيٌّ يُوقَدُ مِن شَجَرَةٍ مُّبَارَكَةٍ زَيْتُونَةٍ لّا شَرْقِيَّةٍ وَلا غَرْبِيَّةٍ يَكَادُ زَيْتُهَا يُضِيءُ وَلَوْ لَمْ تَمْسَسْهُ نَارٌ نُّورٌ عَلَى نُورٍ يَهْدِي اللَّهُ لِنُورِهِ مَن يَشَاء وَيَضْرِبُ اللَّهُ الأَمْثَالَ لِلنَّاسِ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ }

النور هنا على قول كثير من العلماء هو نور الإيمان
فنحن نستمد نور الإيمان من الله تعالى ، فهو تعالى الذي يهدي إلى نوره من يشاء ، ويضل من يشاء
والإيمان ــ كما نعلم جميعا ــ : قول وعمل

وفي الثلاث آيات التالية ، ذكر الله تعالى القسم الأول ، وهم رجال هداهم إلى نوره ، فقال : { فِي بُيُوتٍ أَذِنَ اللَّهُ أَن تُرْفَعَ وَيُذْكَرَ فِيهَا اسْمُهُ يُسَبِّحُ لَهُ فِيهَا بِالْغُدُوِّ وَالآصَالِ * رِجَالٌ لّا تُلْهِيهِمْ تِجَارَةٌ وَلا بَيْعٌ عَن ذِكْرِ اللَّهِ وَإِقَامِ الصَّلاةِ وَإِيتَاء الزَّكَاةِ يَخَافُونَ يَوْمًا تَتَقَلَّبُ فِيهِ الْقُلُوبُ وَالأَبْصَارُ * لِيَجْزِيَهُمُ اللَّهُ أَحْسَنَ مَا عَمِلُوا وَيَزِيدَهُم مِّن فَضْلِهِ وَاللَّهُ يَرْزُقُ مَن يَشَاء بِغَيْرِ حِسَابٍ }

إذن ما هو النور هنا ؟
النور هو الإيمان
والإيمان قول وعمل
فهؤلاء هم القسم الأول من الناس

القسم الثاني ذكرهم تعالى في الآية التي تليها : { وَالَّذِينَ كَفَرُوا أَعْمَالُهُمْ كَسَرَابٍ بِقِيعَةٍ يَحْسَبُهُ الظَّمْآنُ مَاءً حَتَّى إِذَا جَاءَهُ لَمْ يَجِدْهُ شَيْئًا وَوَجَدَ اللَّهَ عِندَهُ فَوَفَّاهُ حِسَابَهُ وَاللَّهُ سَرِيعُ الْحِسَابِ }
هؤلاء هم الكافرون ، لكنهم كافرون لهم من الأعمال الصالحة ما لهم ، يتصدقون ويصدقون ، ويتعاملون بالحسنى بين الناس ، وهم على أحسن ما يكون الكافر
ونحن في عالمنا الذي نعيشه ، نجد الكثير منهم
كفار بيننا ، لكن أعمالهم أعمال مسلمين
فهل تنفعهم أعمالهم هذه ؟
إنهم يوم القيامة يجدون هذه الأعمال ، فيهرعون إليها ، غير أنهم لا يستفيدوا منها شيئا
إنها ( كسراب بقيعة ) وهم كالظمئى ، يحسبونها ماء ، ثم لا يجدوا منها شيئا
وبدلا منها ، يجدون الله تعالى أمامهم يحاسبهم على كفرهم

فهؤلاء هم القسم الثاني
قوم عملوا ولم يؤمنوا ، فخسروا آخرتهم
فهؤلاء ، وإن كنا نتعامل معهم في الدنيا ، فإننا لا نواليهم على المسلمين
ولا نقول لهم ــ كما يقول الكثيرون اليوم ــ هم خير من المسلمين
هذا لا يجوز ، حتى وإن كان المسلم فاسقا ، فإنه خير من الكافر الطيب
إسلامه ، وما في قلبه من شيء من إيمان يكفيه

القسم الثالث من الناس هم كفار لم يؤمنوا ولم يعلموا
وهم أشر من القسم الثاني ، يعيشون في الدنيا كالأفهاء ، والأنعام خير منهم في كثير
يكفي أن البهائم والأنعام والدواب تسبح الله تعالى ، ولكننا لا نفهم تسبيحهم ، أما هؤلاء فهم في غمرات الحياة ، وهم أدنى من الذباب التي نهشها بالمنشات
يقول الله تعالى عن أعمالهم : { أَوْ كَظُلُمَاتٍ فِي بَحْرٍ لُّجِّيٍّ يَغْشَاهُ مَوْجٌ مِّن فَوْقِهِ مَوْجٌ مِّن فَوْقِهِ سَحَابٌ ظُلُمَاتٌ بَعْضُهَا فَوْقَ بَعْضٍ إِذَا أَخْرَجَ يَدَهُ لَمْ يَكَدْ يَرَاهَا وَمَن لَّمْ يَجْعَلِ اللَّهُ لَهُ نُورًا فَمَا لَهُ مِن نُّورٍ }

هؤلاء لم يعلموا إلا شرا ، لذلك فهي أعمال مظلمة شديدة الإظلام ، كالحة شديدة الكلوحة ، يعيشون في غياهب وغيابت لا نور فيها

القسم الرابع هم المنافقون
وذكرهم الله في قوله : { وَيَقُولُونَ آمَنَّا بِاللَّهِ وَبِالرَّسُولِ وَأَطَعْنَا ثُمَّ يَتَوَلَّى فَرِيقٌ مِّنْهُم مِّن بَعْدِ ذَلِكَ وَمَا أُوْلَئِكَ بِالْمُؤْمِنِينَ * وَإِذَا دُعُوا إِلَى اللَّهِ وَرَسُولِهِ لِيَحْكُمَ بَيْنَهُمْ إِذَا فَرِيقٌ مِّنْهُم مُّعْرِضُونَ * وَإِن يَكُن لَّهُمُ الْحَقُّ يَأْتُوا إِلَيْهِ مُذْعِنِينَ * أَفِي قُلُوبِهِم مَّرَضٌ أَمِ ارْتَابُوا أَمْ يَخَافُونَ أَن يَحِيفَ اللَّهُ عَلَيْهِمْ وَرَسُولُهُ بَلْ أُوْلَئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ }

هؤلاء هم المنافقون ، يقولون بأنهم مؤمنون ، ولكنهم كاذبون في ادعائهم ، وتخالف أعمالُهم أقوالَهم
وصفاتهم معروفة لدى كل ذي لب

* إذن ذكر الله تعالى أربعة أقسام من الناس :
1- المؤمنين المعشاب الذين يؤمنون بقلوبهم ويعملون بجوارحهم
2- الكفار الضالين الذين يعلمون ولكن من غير إيمان
3- الكفار الظالمين الذين لا هم يؤمنوون ولا يعملون ، وإن عملوا فعملهم أسود مظلم كمصيرهم
4- المنافقين الذين يدعون الإسلام ، وهم على غير ذلك

السؤال الآن : أين القسم الخامس ، وهم المسلمون الذين يؤمنون ، ولكن لا يعملون ؟
هؤلاء لم يذكرهم الله تعالى هنا في هذه الآيات !

هؤلاء لم يصفهم الله تعالى ، لكن المتعن في الآيات التالية يجد أن القرآن قد خص بقية الآيات في هذه السورة لهم
فيها مواعظ ونصائح وترغيب وترهيب إلى هذه الفئة ، علهم يعودوا إلى رشدهم ، ويصبحوا في زمرة القسم الأول من المؤمنين الصادقين في إيمانهم وأعمالهم

يقول تعالى :
{ وَمَن يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَيَخْشَ اللَّهَ وَيَتَّقْهِ فَأُولَئِكَ هُمُ الْفَائِزُونَ }
{ قُلْ أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ فَإِن تَوَلَّوْا فَإِنَّمَا عَلَيْهِ مَا حُمِّلَ وَعَلَيْكُم مَّا حُمِّلْتُمْ وَإِن تُطِيعُوهُ تَهْتَدُوا وَمَا عَلَى الرَّسُولِ إِلاَّ الْبَلاغُ الْمُبِينُ }
دعوة إلى طاعة الله ورسوله
{ وَأَقِيمُوا الصَّلاةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ }
دعوة إلى إقامة الصلاة والإيتاء الزكاة
ثم آية الاستئذان

وهكذا حتى يختم الله تعالى الآيات بقوله :
{ أَلا إِنَّ لِلَّهِ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ قَدْ يَعْلَمُ مَا أَنتُمْ عَلَيْهِ وَيَوْمَ يُرْجَعُونَ إِلَيْهِ فَيُنَبِّئُهُم بِمَا عَمِلُوا وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ }
تذكير منه تعالى إلى أن مصيرنا جميعا إليه جل وعلا
فمن أي قسم من الأقسام كنا ، فإن ذلك هو ما يحدد مصيرنا :
- إلى الجنة
- أم إلى النار
- أم إلى نار مؤقتة ، نغتسل بها من ذنوبنا ، ثم ينجينا الله برحمته وفضله إلى الجنة

والحمد لله رب العالمين















[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



اي شيء تريده راسلني عل الخاص يعني برسالة خاصة بالاعلى او [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://johncena2011.roo7.biz
 
الله نور السماوات والأرض
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى المحترف جون سينا :: الاقسام العامة :: المنتدى الاسلامي-
انتقل الى: